حقوق الأنسان : اغتيال الوزني هي استكمال لمسلسل الاغتيالات ضد الناشطين

دانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الأحد، مقتل الناشط إيهاب الوزني في محافظة كربلاء.

 

وقالت المفوضية  إنها “تدين، حادثة الاغتيال للناشط المدني إيهاب الوزني بمحافظة كربلاء، والتي جاءت استكمالًا لمسلسل الاغتيالات ضد الناشطين واصحاب الكلمة الحرة”.

وأضافت، “وتبدي المفوضية العليا لحقوق الانسان اسفها البالغ لما جرى، وتؤكد بوجود ضعف بالمنظومة الأمنية في حماية الناشطين، ما اضطر العديد منهم لمغادرة العراق، والمتبقي منهم اصبحوا فريسة لهذه الحواداث المأساوية”.

وطالبت المفوضية “القائد العام للقوات المسلحة باتخاذ الاجراءات المناسبة، لحماية الناشطين والاعلاميين والمدونين واصحاب الكلمة الحرة، وتقديم الجناة للعدالة وتعزيز الجهد الامني والاستخباراتي وان تكون التحقيقات عاجلة وتعلن للراي العام بشكل مباشر، وأن لا تكون كسابقاتها مثل حادثة استشهاد الصحفي هشام الهاشمي (رحمه الله)”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة